7 تقنيات لتنظيف الكارما

شارك المقال:

كثير منا سمع بمصطلح الكارما والبعض قد يعرف معناها والبعض الآخر المعنى قد يكون لا زال غامضاً ربما بالنسبة إليه.
اليوم سنتعرف على هذه الكلمة وما تعنيه بالنسبة لنا، وأيضا نتعلم بعض التقنيات التي من الممكن أن تساعدنا في تنظيف أي كارما لدينا.

ولكن قبلاً دعونا نذكر أن الكارما من الممكن أن تغير حياتك في لحظة وليست بالضرورة أن تكون كارما سلبية.

ما هي الكارما

الكارما هي كلمة سنسكريتية وتشير إلى دورة السبب والنتيجة ومعناها الدارج في اللهجة العامية كما تدين تدان أو الجزاء من جنس العمل، مما يعني أن أي إجراء يتخذه أي شخص سيؤثر عليه في مرحلة ما من المستقبل ويدخل ضمن ذلك الكلمات والأفكار.

لا يشترط أن يكون مردود الكارما قادم من احداث خارجية، فأحياناً يكفي لكي تتحقق الكارما أن يأتي المردود من الداخل، أي من سلوكياتك تجاه ذاتك.

كما يمكننا أيضا أن ننشئ كارما جديدة، فالكارما تدور حول النية والعمل ونتيجة العمل ازرع خيراً تحصد خيراً

سندرج بعضاً من التقنيات التي تعمل على تنظيف وتطهير الكارما التي لدينا بطريقة سلسة وبسيطة جدا منها :

1- الوقوف على الكارما

حدد نوع الكارما التي لديك بنظرة فاحصة على مختلف جوانب حياتك وحدد نوع المشكلة أو الركود الذي تعاني منه أو ما النمط الذي تراه يتكرر في حياتك، ثم أحضر ورقة و قلم واطرح على نفسك السؤال التالي:
منذ متى بدأ؟ وكيف بدأ ؟
أحد التقنيات لتطهير الكارما التي تتعلق بالمشاكل سواء صحية أو نفسية هي فهم والوصول إلى جذر المشكلة و العمل على معالجتها.

2- الإمتنان

يعتبر الامتنان أحد الطرق التي من خلالها يجد الإنسان السلام والازدهار في الحياة مع كل المشاعر الأكثر من رائعة، من المفيد لنا أن نكون ممتنين لكل التجارب التي مررنا بها على حد السواء إيجابية كانت أو سلبية وتذكر أن الامتنان مفعوله كالسحر الذي يجلب المزيد من النعم والبركات للحياة.

3-الغفران و المسامحة

عندما تبدأ المسامحة فأنت بذلك تبدأ بتحرير كل المشاعر التي لم تعد تخدمك والتي لا قيمة من تمسكك بها.
عندما تسامح فأنت تعمل على سريان وتدفق الطاقة لك أولا ولمن سامحته، تذكر أنه في بعض الأحيان من المفيد والمهم لنا أن نسامح أنفسنا وليس الآخرين فقط.

4-تكرار الأنماط

عندما تجد نفسك تكرر نفس النمط مراراً وتكراراً فهذه رسالة واضحة لك أن عليك أن تبطئ نفسك وتتمهل وتبدأ بالملاحظة و الاستكشاف مع نفسك لأخذ إجراء وطرق أخرى تعمل من خلالها على تعديل سلوكك لتنمو وتتطور أكثر.

5- اللطف

القيام بأي عمل فيه لطف و رحمة من شأنه أن يزرع الخير في كل مكان، وليس مطلوب هنا أن تتحمل أعباء الضغط وأن تقوم باللطف بشكل عشوائي بل أعني هنا اللطف الواعي والذي تتجلى من وراءه نية واعية ومفيدة.

6-التأمل

له مفعول جدا رائع لمن يلتزم بممارسته ويواظب عليه يومياً ويعتمده كنظام وأسلوب حياة فمن خلاله يجلب المزيد من الوعي والمزيد من مشاعر الفرح والبهجة والاسترخاء والسلام الداخلي فالتأمل ماهو إلا رحلة داخلية يقوم بها الإنسان مع ذاته.

7-العيش بحب ونوايا حسنة

كل ما تقوله وتفكر به يجسد ما أنت عليه ويصنع واقعك من خلاله لذا من المهم أن تعي في داخلك أن الكارما الجيدة تنشئ عندما تشعر وتتصرف بحب ورحمة.

في الأخير نصيحتنا هي أن تقوم بأعمال تعمل على تطورك وتغذيتك روحياً وجسدياً ونفسياً وتدعم مسيرتك في الحياة وتذكر أن القيام بعملية التطهير الكارمي ماهي إلا بداية وباب واحد للتغيير الإيجابي الذي من خلاله قد يفتح لك أبواب أخرى.

شارك المقال:

Responses