كن سعيدا

شارك المقال:

أخلق لنفسك السعادة
من يقرر إن كنت سعيدا أم شقياَ؟

لا أحد فأنت من يقرر ذلك ، عندما تستيقظ كل صباح وتقرر كيف سيكون يومك مثقلا بالهموم أو سيكون يوما جميلا ، سعيدا أم تعيسا أنت من يقرر ذلك .

للأسف كثيرا ما يربط البعض السعادة بالمال ويعتقد كثيرون أن سر السعادة هو في الثراء، وقد لايدركون أن هناك فرقا بين السعادة وأن إحدى وسائلها “المال “.

نعم المال مجرد وسيلة كغيرها من الوسائل وسيلة نحن من نوجدها ومع ذلك نجد الكثير ممن يقع ضحية هذا الامر ويجعلون المال من يتحكم به لاقتناعهم الكبير أنه سر السعادة.

مع أن السعادة هي حالة نحن من يقرر الحصول عليه بأسهل الطرق وليست معقدة كما نعتقد ، ولكن ربطنا لها بالأشياء هو ماجعلها مستحيلة جدا بالنسبة للبعض.

أعلم جيدا أن الحياه تزداد صعوبة ومتطلباتها تزداد تعقيدا وقد نستطيع أو لانستطيع التحكم بها ،لذا من المهم أن نتعلم كيف نتغلب على التعاسة كيف نصبح سعداء وهو ليس بالأمر المستحيل ثق بي.

كل ما هناك أننا نسمح للأفكار بالسيطرة علينا (الأفكار السلبية ) وتتغلب على كل ماهو جميل في داخلنا فتخلق حالة من الحزن والكآبه ونشعر بالعجز الدائم في العثور على السعادة ونستسلم لها بكل سهولة.

لذا فلنقرر معا أن نمارس فكرة السعادة..
كيف يمكن ذلك ؟

أولا :
جهز قائمه بكل الأفكار السعيدة لديك كلها مررها إلى عقلك كررها يوميا حتى تتحول إلى عادة لديك تبرمج عليها عقلك اللاواعي.

بعدها استلقي أو أجلس في حالة من الاسترخاء وخذ نفسا عميقا وضع عن قصد أفكارا سعيدة في عقلك مع سلسلة من الصور التي تتمنى أن تحققها خلال يومك.
وإياك أن تفكر أنها ستسير عكس ذلك.

طبعا كما أقول دائما يجب أن يكون هناك أساس لهذا وهو الإيمان و اليقين.
لأنه إذا لم يكن هناك إيمان أو يقين ثق بي فأنت لن تجد أي فائدة لذا يجب أن تقرر بإيمان تام ويقين وقناعة وثقة تامة أن ذلك سيحدث.

ثانيا :
انتبه من كلماتك لذاتك فأنت لاتبحث عن السعادة، بل أنت تعيش حالة من السعادة التامة ، السلام ، الصفاء ، الاكتفاء الذاتي، لأن كلماتك قد تكون هي سلاحك المدمر أو الباني لك فانتبه جيدا لما تقول وتضعه بوعي أو دون وعي منك في عقلك.
طبعا البعض سيجد صعوبة في تحقيق ذلك من أول مرة ولذا عليهم المحاولة أكثر من مرة حتى يتبرمج عقلك على ذلك.

وكما أقول ليس ذلك ضرب من الجنون أو الخرافات بل هي حقائق بإمكاننا القيام بها ، كما تقنع نفسك أنك تعيس ولا يمكن أن تجد السعادة افعل العكس وجاريني في هذا.
لن تخسر شيء في المحاولة ، حاول مرة مرتين لمدة طويلة لا تقل 21 حتى تصبح عادة لديك.

أن تعيش سعيدا يعني ذلك أنك أنت الوحيد القادر على ذلك لا المال ، لا الجاه ، ولا حتى من حولك فإن كنت تملك كل شيء وكنت لاتشعر بالرضى في داخلك والراحة فأنت في صراع لاينتهي مع ذاتك.
لذا لن تخسر أي شيء في محاولة بسيطة منك لجعل عالمك أجمل ، ومليء بالألوان.

المقالات المشابهه

شارك المقال:

الاجابات