وللامتنان معان واسرار أخرى

شارك المقال:

عندما يذهب شخص ما الى استشارة نفسية لبدء العلاج ، فإن الشيء ألوحيد الذي يريده أكثر من غيره هو أن يختفي كل ما يشعر به وأن تكون هناك عصا سحرية في يد المعالج ليمحوا بها كل ما يشعر به وأن ينسى العديد من المواقف التي جعلته يشعر بالحزن أو الاذى.

إن الشيء الذي يساعدنا على العيش في وئام انسجام و الشعور بالهدوء والسعادة هو القدرة على تقديم الشكر النابع من القلب حيث نحول الشكوى فيها الى امتنان.

كل مايحدث في حياتنا هو ليس مؤامرة الكون ضدنا ، اذ أن لدينا القدرة على ادراك الكثير من الأشياء الرائعة في الحياة وحتى الألم نفسه من الممكن أن يحمل لنا أشياء جيدة وايجابية ، فنقطة القوة هنا يتعلق بالتعلم منه ومعرفة كيفية تحويله الى منحة ونقلة روحية لحياتنا.

إذا كنت قد قرأت السطور السابقة فسيكون من الايجابي أن تكتب بعد انتهاءك من القراءة للاشياء التي تشعر بالامتنان لها بغض النظر عن اللحظة التي تعيشها الآن.

إذ أنه في كثير من الأحيان نعتبر الأشياء أمرا مفروغا منه . تلك الأشياء التي لدينا كل يوم والتي هي موجودة دائما و التي نفترض وجودها هو أمر طبيعي ، وبسبب موقف ما أو لحظة لا نكون قادرين على رؤية تلك الأشياء البسيطة وملاحظتها وتقديرها رغم أن تلك الأشياء الصغيرة هي التي تعطي تفاصيل جدا رائعة وجميلة لحياتنا وتضيف جوهرا وبعدا روحيا ومعنى لما نشعر به خلال يومنا.

خذ لحظة خلال يومك وتوقف راقب نعمة التنفس ، السماء ، الطبيعة ، المكان من حولك ، التفكير في تلك الأشياء أبسطها وحتى أصغرها و أكثرها غير مادية و التي تمنحنا تلك القيمة المضافة لحياتنا ، ذلك الجزء الصغير الذي يضفي السعادة اليومية حتى لو لم ندرك تلك النعم ، فكم هو رائع أن نأخذ الوقت ونمنح أنفسنا الاذن الاصغاء الى صوت الامتنان ونتنفس الشكر للنعم التي تحيط بنا.

ناماستي 💚

شارك المقال:

الاجابات