املأ يومك بالحب و الامتنان

شارك المقال:

قال الكاتب الروائي و الناقد الفرنسي مارسيل بروست أن الأشخاص الذين يساعدوننا يجب علينا شكرهم لأنهم كالبستاني الذي يجعل أرواحنا تزدهر.

فمن منا لا يمتلك ذكرى سعيدة جعلت قلبه يرقص فرحا لها و ملئته بأجمل و أبهج المشاعر وكان ممتنا لله شاكرا له فيها، كل من يقرأ هذا المقال سيقول أنا، وربما يسترجع بذاكره للوراء لحدث قريب أو بعيد حصل معه وكان ممتنا جدا و يستعيد معها تلك المشاعر التي جعلته فرحا سعيدا هذه المقدمة البسيطة تأخذنا الي التعريف بالامتنان

المحاور:

-تعريف الامتنان

-أنواع الامتنان

-فوائد الامتنان

-كيفية ممارسة الامتنان

-تمارين لممارسة الامتنان

تعريف الامتنان :

الامتنان هو تلك المشاعر الرائعة و التي تملأ القلب بالبهجة و الفرح عند تقديرنا لشيء نحبه أو لخدمة أو معروف أُسدي لنا.

مشاعر الامتنان تكون لحظية أي أنها تكون في لحظتها في الحاضر هنا و الآن و بالإمكان استدعاءها في أي وقت تريده وذلك عن طريق استحضار المشاعر لذكرى جميلة وعيشها كما هي.

إذن الامتنان هو عبارة عن شعور يتبعه ردة فعل إيجابية تجاه الحدث الذي حدث معنا و تجعلنا نتصرف بناء على ذلك الشعور و أيضا يعتبر الامتنان سمة يتميز بها الشخص الذي يمتن كثيرا وهذا يعني أن كونك شخص ممتن أن لديك الكثير من مشاعر الرضا في الحياة.

أنواع الامتنان :

هناك نوعان من الامتنان :

١-نوع مشروط وهو أن تكون ممتنا عند حصولك على أمر أو شيء ترغب به فأنت بذلك تقدم شكرك له فقط عندما تكون راضيا عن سير الأمر كما تحب وترضى.

2-نوع غير مشروط وهو عبارة عن سلوك وعادات و ممارسات و الشعور بالرضا في جميع الأحوال أن تكون ممتنا لكل شيء وهذا هو النوع الذي يجب أن يكون مترسخا لدينا كنظام يومي نعتمده كأسلوب حياة.

فوائد الامتنان :

للامتنان فوائد كثيرة جدا في تحسين الكثير من جوانب الحياة و الصحة النفسية و العقلية و الروحية وجذب المزيد من النعم و الأشياء الجميلة لمن يمتن بشكل يومي

وهنا سنذكر بعضا من هذه الفوائد :

-نظام مناعة أقوى وضغط دم منخفض.

-مستويات أعلى ورائعة جدا من المشاعر الإيجابية.

-مزيد من التفاؤل و السعادة و الفرح.

-اتاحة المزيد من الفرص و الهبات الجميلة.

-تحسن في العلاقات و الصحة النفسية و الجسدية و الروحية.

-يحسن نوعية النوم و مدته.

-تعزيز قوتك لاتخاذ قرارات افضل.

-يعزز من تقدير الذات و الصحة العقلية و التعاطف الذاتي.

كيفية ممارسة الامتنان :

الامتنان هو مهارة من الممكن ممارستها و شيئا فشيئا تصبح جزء أساسي من طبيعتنا الشخصية.

وهناك الكثير من الطرق التي من خلالها تصل إلى الامتنان من أكبر الأشياء إلى أصغر الأشياء التي تحدث لنا، قد يميل البعض منا إلى انتظار حصول معجزة ما أو شيء ما يجعلهم سعداء للامتنان لأجله بينما عندما تركز على ماهو موجود لديك بالفعل فسوف يجعلك ذلك سعيد جدا ويعمل على ازدهارك كثيرا جدا.

تمارين لممارسة الامتنان :

بداية سيكون لدينا كورس سهل وخفيف جدا يحتوي على تمارين للامتنان لمن يحب أن يشترك معنا.

ولكن أيضا وددنا أن نعرض هنا بعضا من تمارين الامتنان نذكرها لما له من فوائد، على الرغم من أن البعض نادر ما يعطي من وقته ليكون أكثر أمتنانا لما لديه أو يفكر في النعم التي يملكها ربما يرجع ذلك  بسبب الانشغالات في الحياة وربما بسبب الانجراف مع ضغوطات الحياة أو بسبب عدم تبني هذا القانون الكوني ودعمه و ممارسته بالشكل الكافي ليكون راسها في حياة من يقدم امتنان وشكره لعظيم النعم التي حباها الله تعالى به.

لذا نقدم بعضا من التمارين السهلة التي تساهم في أن تكون أكثر امتنانا و إيجابية و تعمل من خلالها على تحسين حياتك من خلالها.

-مجلة أو دفتر الامتنان :

كل ما تحتاجه هنا هو دفتر وقلم بإمكان ان تختار قلم لونه أخضر لدعم شاكرا القلب أو قلم أحمر لدعم شاكرا الجذر

بعد تجهيزك القلم و الدفتر  ابدأ بكتابة امتنانك لشيء واحد أو ثلاثة أشياء صباحا مباشرة بعد الاستيقاظ من النوم أو أن تكتب صباحا و مساء قبل النوم على أن يكون روتينا يوميا.

قد تجد في البداية أن امتنانك للأشياء قليل جدا أو أنه متكرر معك ولكن لا بأس بذلك فهذا كله سيتغير حينما تبدأ بالاستمرار في ممارسة هذا التمرين.

بإمكانك أن تقدم امتنانك للأشياء التي تود وترغب بتحقيقها و كأنها تحققت وتجلت في واقعك المادي.

بإمكانك أن تكون ممتنا لأشخاص بعينهم لهم أثر كبير في حياتك.

بإمكانك أن تستغني عن الدفتر و أن تمارس الامتنان بصوت تسمعه أنت أيضا فالأمر لن يستغرق معك سوي دقيقة واحدة فقط.

-تمرين زيادة الوعي و اليقظة الحسية :

يتم هذا التدريب أو التمرين عن طريقة زيادة التقدير الحسي وذلك عن طريق عيش اللحظة الحالية و الاستمتاع بها.

-ففي المرة القادمة عندما تأكل شيئا كن واعيا لما تأكله وركز على تلك الأحاسيس و تلك النكهات و المكونات التي تمضغها وقدم شكرك.

لفمك.

للطعام الذي تأكله.

للاستمتاع بما تأكله و للوعي الذي يساعدك على أن تكون حاضرا.

-عندما تستمتع الي بودكاست يعجبك وتستفيد منه

 قدم شكرك أيضا إلى :

أذنيك.

البودكاست و المعلومات التي تحتويه.

فرصة الاستماع إليه و التعلم منه.

-عندما تكون منصتا للسكون الذي في داخلك:

بينما يبدو العالم و كل شيء من حولك يتراقص ابدأ في الدخول الى داخل نفسك و كن على وعي بتنفسك راقب بصمت دخول الشهيق و خروج الزفير ماهية التنفس استشعر هذه المعجزة

لن يستغرقك هذا الأمر و الوعي به إلا لحظة واحدة لتستمع إلى ذاك الصمت الذي يحتويك كن كالشاهد على ما يجري ففي الصمت وعي واتصال و هدوء ليغمرك بالسلام في أعماق قلبك.. ولهذا اليوم فقط كن ممتنا لكل النعم ولكل شيء فالامتنان سحر كالمعجزة وله قدرة على تغييير حياتك كما له قدرة على تغييرك من الداخل إلى الخارج.

المقالات المشابهه

شارك المقال:

Responses