اتصل بالأرض

شارك المقال:

الأرض هي إحدى المخلوقات الحية التي تتمتع بمجال كهرومغناطيسي يرتبط بكل المخلوقات الموجودة عليها، و تساهم قدرة الإنسان على التناغم مع هذا المجال على صحته الجسدية و الروحية.

قديماً وجدت قبائل قادرة على معرفة ما بباطن الأرض من مياه أو معادن بالحدس فقط، كما برعوا في معرفة أي النباتات ذات تأثير سام و أيها ذات تأثير علاجي، و اختصاص كل نبات في علاج أنواع معينة من الأمراض، و اتسموا بالكثير من الحكمة و الثقة و الثبات.

في عصرنا الحالي يصعب أن يتمكن شخص من معرفة أي نبات يناسب حالته الصحية لكوننا فقدنا كم ضخم من الفطرة و ضعف اتصالنا بالأرض. نحن مرتبطين على أي حال بالأرض لكوننا مخلوقين منها، لكن قوة الرابط هي ما تحدد لأي مدى عدت للفطرة، و رغم أن هناك الكثير من المحاولات اليوم للعودة لطريق الوعي، إلا أن أغلبها ركز على الجوانب الروحية البحته و الإتصال بالطاقة الإلهية، و جهلنا تماماً حول وجود الرابط الأرضي و كيفية تطويره و الذي لا يقل قيمة عن تطوير الروابط الروحية.

توجد العديد من الأمرض التي تحدث نتيجة تشوه اسلوب حياتنا و التي أمكن تخفيفها أو علاجهاعبر أساليب التأريض المختلفة، منها :

  • الكولسترول.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • آلام العضلات و الفقرات.
  • الأرق و عدم انتظام النوم.
  • اضطرابات القلب.
  • ضعف بحيوية الجسد.

و نذكر من المشاكل النفسية :

  • تشتت الذهن و عدم القدرة على التركيز.
  • النسيان الغير مبرر.
  • ضعف الثقة بالنفس.
  • الشعور بالتذبذب و عدم الثبات.
  • قد يرى الشخص أنه لا يتمكن من الثبات بوضعية الوقوف و أنه معرض للتمايل في أي وقت.
  • خلل أو فقدان للحب.
  • عدم الأمان و الشعور بالوحدة.

توجد عدة أبحاث و تجارب علمية تم القيام بها على أشخاص مصابين بالآلم العضلات، و مع القيام بالتأريض انخفض الألم لمستويات ملحوظة كم شعر المرضى بالإسترخاء، كذلك الحال لمن يعانون من الأرق فقد انتظم نومهم من جديد بعد الإنتظام على الممارسة.

نتائج التجارب اتت ثمارها على مدار شهر، و هي المدة الأمثل لتثبيت النتائج و الحفاظ على تأثيرها للمدى الطويل. يمكن الإطلاع على تلك الأبحاث في موقع ncbi حيث يعرض الكثير من النماذج المعملية.

ربما أهم ما نحتاجه و يقدمه التأريض في عصرنا الحالي هو إزاله التأثيرات الكهرومغناطيسية التي تسببها الأجهزة اللوحية و الحاسبات، حيث يتشوش المجال الكهرومغناطيسي للإنسان عند التعرض المستمر لتلك الأجهزة، الأمر الذي بدوره قد يؤثر على سلامة الجهاز العصبي كالتأثير على الذاكرة، الاستيعاب، التركيز، و إن كنت ممن يضعون أجهزة اللاب توب على الفخدين بشكل مباشرأثناء استعماله فهذا كافي للتأثير على الأعضاء الداخلية كالمثانة و الجهاز الهضمي.

يذكر أن أحد الأشخاص وضع اللاب توب على طاولة، و أثناء العمل عليه سمع صوت تشقق زجاج الطاولة ليرفع الجهاز و يجد أن الزجاج انشق بالفعل مع وجود سخونة مكان الشق، لذا ينصح باستعمال الطاولات التي تحتوي على مراوح لتبريد الجهاز و ابعاده بشكل مناسب عن جسدك.

آليات التأريض

1- وضع القدم حافية على الأرض

الأحذية و الجوارب اليوم أغلبها مصنوع من مواد صناعية و مطاطية تعزل طاقتنا عن الإتصال بالأرض بشكل كاف، كما أننا صرنا نعيش بمنازل مكونه من طبقات أسمنتية كثيرة تعيق الإتصال، على عكس البيون القديمة التي بنيت على الأرض مباشرة، لذا عليك أن توفر 30 دقيقة يومية للجلوس أو التمشية حافي القدمين لإعادة وصل مجالك مع الأرض بشكل سليم.

ستعمل التمشية في تلك الحالة أيضاً على ضبط إيقاع المفاصل و العضلات لكون الأحذية تجبر القدم على نمط معين في المشي و الذي عادة ما يؤثر على سائر مفاصل و عضلات الرجل، بالتالي ستساهم تلك التمشية اليومية في تشافي عضلات و مفاصل الرجل من الإجهاد و التوتر.

2- إمساك عصا من الحديد

يساعد إمساك عصا من الحديد بشكل رأسي مع ملامسة رأسها للأرض مباشرة على تفريغ الطاقة الفائضة من الجسد للأرض، و يمكن أداء تلك الطريقة لعدة دقائق بسيطة لتحقيق الفائدة.

3- التأمل

الحفاظ على تقنية تأمل في وقت ثابت يساعد على إعادة تصحيح طاقة الجسد ككل و ربط الداخلية مع الطاقات الخارجية ( الطاقة الأرضية و الروحية ) بشكل صحيح، و من شأن ذلك تصحيح ارتباط مجال الممارس مع الأرض بطريقة تلقائية.

4- التجذر

له مسميات أخرى كالتأريض، و هو تقنية تعمل على ربط طاقة الشخص مع الأرض بشكل مباشر عبر النية أو التخيل.

يمكن عمله بعد الإنتهاء من التأمل لتفريغ الطاقة الفائضة و موازنة طاقة الشاكرات، أو عند الشعور بالإجهاد و الرغبة بتجديد حيوية الجسد، أو في أوقات الغضب أو عند وجود أفكار متطرفة بشكل عام.

  • اجلس و ضع يديك على الفخدين و قدميك على الأرض مع عدم تقاطعهم.
  • خذ عدة أنفاس هادئة و عميقة إلى أن تسترخي تماماً و يهدأ عقلك و يسترخي جسدك.
  • الشهيق من الأنف و الزفير من الفم.
  • لا تعجل تجاوز مرحلة الإسترخاء.
  • اعقد نية الإتصال بالأرض و قل لثلاث مرات ” أنا الآن متصل مع الأرض الأم .” ثم حافظ على السكون لخمس دقائق.
  • حرك أطرافك بلطف ثم انهض.

    يمكن القيام بالتجذر أيضاً عبر التخيل كالتالي :
  • طبق أول خطوتين سبق ذكرهم.
  • انقل وعيك لنهاية عمودك الفقري، و تخيل جذوراً تخرج من تلك المنطقة و تمر برجلك إلى أن تخرج من القدمين و تدخل بالأرض عميقاً لمسافة 10 أمتار.
  • لا تحاول أن تتخيل الأمر بدقة فالنية كفيلة بتحريك الطاقة و إتمام المهمة.
  • ستقوم الجذوربربطك مع الأرض و أخذ أي طاقة غير نظيفة للأرض، كما ستمنحك الأرض طاقة نظيفة و حيوية لتجديد شاكراتك و شفاءها.
  • حافظ على استرخائك لدقيقة أو اثنان ثم تخيل عودة الجذور لنهاية عمودك الفقري مرة أخرى.
  • قدم الشكر للأرض و كن ممتناً لها.

    لممارسي الريكي الذين حصلوا على درجة الماستر، يمكنهم استعمال رمز راكو للتأريض و فتح قنوات الطاقة لاستقبال طاقة الأرض و الطاقة الروحية في وقت واحد.

فوائد التأريض

يعمل التأريض على :
– تحسين الدورة الدموية و إزاله التجمعات الدموية الغير مطلوبة.
– اكتساب الوضوح و الإنتباه الجيد أثناء اليوم.
– تحسين النوم.
– تحسين المزاج.
– تجديد حيوية الجسد بسرعة.
– ضبط الساعة البيولوجيه.
– تخفيف الآلام الجسدية.
– علاج مشاكل القلب.
– علاج ارتفاع ضغط الدم.

أما من الناحية الطاقية :
– يوازن طاقة الأرض و الروح داخل الجسد عبر موازنة كمية طاقة الشاكرات السفلية و العلوية.
– طرح فائض الطاقة للأرض.
– طرح الطاقات الملوثة و التخلص من الطاقات المريضة بفعالية كبيرة.
– تحسين جودة الأفكار و المشاعر و تحقيق ثبات انفعال ملحوظ.
– الشعور بالثقة و القوة و الأمان.

شارك المقال:

Responses