كيف أختار الكورس المناسب

شارك المقال:

هناك العديد من التدريبات و الدورات في علوم الطاقة التي حملت كلمات مفتاحية مشتركة ربما قد تكون أربكت بعض الممارسين، فعند تصفحك لأي دورة الآن على الإنترنت ستجد كلمات مثل المعيقات العاطفية و العقلية، علاج الإنسدادات، إزالة المعيقات، تعزيز الحب، علاج المال، علاج الشاكرات و الهالة، و علاج الأجساد السبعة….إلخ.

كثيرة هي الدورات التي تشترك في المضمون و الهدف مع إختلاف مسمياتها، ربما تبحث عن دورة أو تقنية تساعدك على شفاء محبتك و عطاءك لذاتك فتتجه تلقائياً نحو الطاقات المعنية بالحب إلى أن تصل لنتائج جيدة، و مع ذلك قد تشعر بنقص ما أو بعدم وصولك للحب اللامشروط بشكل كافي، هل يعني هذا أنك لم تعمل على شاكرات القلب بشكل كاف؟ ماذا لو كانت المشكلة بشاكرة أخرى غير متوقعة؟ هل فكرت بأنه لربما المشكلة بشاكرة الجذر حتى يتمكن قلبك من ضخ الحب؟

الإجابة على السؤال تختلف حسب طبيعة الشخص و نظام حياته، فقد يكون لدى الشخص مشاكل مالية تعيق تدفق الحب بصورته اللامشروطة بشكل سليم، و هنا ليس بالضرورة أن نكون بصدد أزمة مالية فقد يكون المرء غنياً لكنه بخيل، و البخل يؤدي لنقص العطاء أو إنعدامه تماماً، و العطاء هو أحد أنقى صور الحب و يعزز بصورة ضخمة كلاً من طاقة الحب و طاقة المال، إذا لو عمل الشخص بتلك الحالة مع طاقة المال سيندهش لاحقاً من قدرته على الشعور بالحب بشكل مختلف.

إذاً لنفترض أنك ترغب بشفاء علاقتك مع ذاتك و رأيت دورتين إحداهما لشفاء الحب الداخلي و الأخرى للمال، فالبديهي أنك ستختار الأولى و تترك المال، في حين عليك أن تناقش المعلم حول مسائلك الداخلية أولاً حتى يتمكن من مساعدتك بالإختيار الأصح، فكل دورة لها طرقها و أساليبها في التعامل مع المعيقات.

توجد مشكلة أخرى أو ربما نقول عنه فخ يقع به البعض، قد يقول ممارس أنه حصل على عدد كبير من الدورات بالطاقة  و مع ذلك لديه نفس المشاكل و نفس الأحاسيس و قلما حدث تغيير. هنا نحن بصدد أمرين، فإما أنه يأخذ العلم و لا يطبقة بصورة صحيحة أو لا ينتظم بالشكل المطلوب، أو أنه أخذ العلم عن تاجر أعطاه حفنة ضخمة من الدورات بوقت قياسي ترتب عليها تشتت الممارس بين التطبيقات و ربما وصل الأمر لخلل بنظام الطاقة الداخلي نتيجة عشوائية التطبيق و عدم منح الجسد مهلة التعامل مع كل تقنية، لذا احرص على جودة على ما تدرس و كيف تدرس حتى لا تركض خلف الوهم.

عن الكاتب

الماستر محمود زكي

درس العديد من اساليب العلاج في الطاقة الحيوية و مدارس مختلفة متخصصه بتطوير الذات و العلاقة مع النفس وقام بابحاث عديدة تخص تنوع الاساليب العلاجية واساليب التواصل مع النفس البشرية
محمود زكي
الماستر محمود زكي
معالج باساليب علاجية مختلفة منها
الريكي الياباني و الكونداليني ريكي
مدرب في اساليب مختلفة من الريكي
شارك المقال:

Responses