فرحة الإلتزام

شارك المقال:

قبل أن تقرأ المقال أريدك أن تجهز ورقة وقلم و أن تأخذ دقيقة واحدة وتفكر في هدف واحد فقط كنت تريد القيام به ولكنك لم تفعل ذلك..

الآن اكتب لماذا لم تحقق هذا الهدف، اكتب كل الأسباب سواء لم يكن لديك الوقت الكافي أو لاتعرف كيف تبدأ او ماهي الخطوات أو كنت تخاف من الفشل أو الخروج من منطقة الراحة أيا كان السبب اكتبه.

مجرد وعيك بالأسباب التي تجعلك واقفاً في مكانك يجعلك تدرك في داخلك ماهية ونوعية الأفكار التي هي عبارة عن حواجز بينك وبين ما تريد.

ولكي تتجاوز هذه الحواجز التي يضعها لك عقلك والتي هي ربما غير صحيحة بنسبة 100% فأنت بحاجة إلى عدة خطوات ولكن قبلا لنتعرف على معنى الالتزام وما علاقته بتحقيق ما نريد أن يتجلى في واقعنا..

الالتزام مع الذات هو ذلك العهد الذي قطعته مع نفسك بالالتزام معها مثل القيام بتطويرها وتحسينها ورعايتها والاستثمار فيها…. الخ.

ومع كل رغبة نرغب بها مع أي هدف تنطوي على ثلاث مستويات المستوى الأول الذي يقول فيه الشخص لنفسه أريد أن… حيث يضع نية بالتحرك نحو اتجاه شيئ يريده ، و المستوى الثاني الذي يقول فيه الشخص لنفسه أنا اخترت أن أقوم ب… أو أنا اخترت أن أكون وهو مستوى أخذ القرار بأن تقوم بفعل شيئ ما لصنع واقع جديد وهناك المستوى الثالث وهو مستوى التعهد وقطع الوعد بالالتزام مع النفس أي لا توجد أعذار أو أي تحفظات هو وعد 100% ويتم الوفاء به وتكريس الوقت له.

عندما تبدأ بالالتزام مع نفسك تكون النتيجة النهائية للهدف الذي وضعته لنفسك نصب عينيك تعيشه وتتنفس ولا بأس إن أخطأت أو فشلت فحلاوة ومتعة الالتزام في التجربة والتعلم منها وقبل أن اتطرق إلى ذكر بعض من الخطوات التي قد تساعد في الالتزام أود الإشارة إلى أنه في دورة الريكي الياباني نتعلم من خلالها أحد المبادئ التي تعلمنا كيفية الالتزام مع أنفسنا وكيفية برمجته في عقلنا اللاواعي والتي هي من أجمل الدورات في عالم الريكي والتي تؤهل أي حد أن يكون معالجا إن هو أتقن فن العلاج والعيش بهذه المبادئ .

للانضمام إلى دورة الريكي الياباني المستوى الأول اضغط هنا

لندخل على خطواتنا مع الالتزام وأول خطوة معنا هو أن تكون مسؤولا أمام نفسك بالالتزام والتعهد باخذ زمام مسؤولية نفسك والمساءلة أمامها وكما أنه من المفيد أن يكون لديك صديق في رحلتك الروحية تتشارك معه هذه المسؤولية وتكون ملتزما أمامه بما قطعته على نفسك.

ثاني خطوة هي أن يكون لديك شعار أو كلمة يدور حولها شهرك أو اسبوعك كله هذه الكلمة تأتي من القيم التي تعيشها أنت من المهم أن تنتبه إلى ما تعنيه قيمك وما يعنيه أن تعيش بقيم الآخرين، اعمل عصف ذهني واكتب ما يتبادر إلى ذهنك من كلمات قد تكون هذه الكلمة تعني لك الثقة، الحب، الإنجاز، الوضوح، الامتنان، الراحة، العمل، التألق.. الخ أيا كانت الكلمة التي ستختبرها من المفيد لك أن تعمل سيرش عنها وتأخذ مفهوم واضح عنها وأن تعيش بهذه النسخة من نفسك مع هذه الكلمة التي اخترتها.

الخطوة الثانية هي أن يكون لديك دفتر لإنجاز المهام وومكن أن تستعين بهذه الطريقة التي أنا شخصيا استخدمها مع نفسي وهي :

 اكتب قائمة بالمهام التي تود انجازها كل يوم ويكون مرافقا لك هذا الدفتر (هناك دفاتر صغيرة الحجم بإمكانك ان تختار منها ليسهل عليك التحرك معها) مهمة هذا الدفتر هو أن تلقي عليه نظرة كل فترة لترى ما تم إنجازه وما لم يتم وتراقب وتعدل عليه كما تحب

 بعد كتابتك لقائمة المهام التي تود انجازها خلال يومك قم باختيار أكبر او أهم مهمة لديك ولابد لك أن تكون منجزة خلال اليوم واكتبها في قائمة تحت اسم أهم مهمة أود أن أنجزها خلال اليوم.

ثم اكتب في دفترك المكافأة التي تود الحصول عليها بعد انجازك لمهماتك مثل مشاهدة فيلم، أو شرب كوب من الشاي، أو الخروج في نزهة.. هذه المكافأة يجب أن تكون شيء يحبه قلبك ويبعث في النفس البهجة وكل مشاعر الفرح والجمال في داخلك معها

بعد ذلك أكتب نسبة الرضا عن إنجازك لمهماتك وما الذي تم ارجاءه لليوم التالي ولماذا؟

كما أنه من المفيد لك أن يكون الامتنان جزءا من يومك في دفترك أكتب ثلاثة أشياء ممتن لها والأفضل أن تكون متعلقة بمهامك وما تود إنجازه وتحقيقه خلال اليوم.

شارك المقال:

Responses