الدرس 1 من0
في تقدم

المواد المستخدمة للتعقيم

Maha 09/12/2022

سنتكلم في هذا المحور عن المواد المستخدمة للتعقيم ، تعقيم الخضر والفواكه ، المنزل و الأرضيات و الأسطح و أدوات المطبخ والحمامات ..إلخ.
سبق وتكلمت حول رش جميع النباتات من خضر وفواكه بمبيدات حشرية وهي مواد كيميائية سامة ومسببة لأمراض السرطان وغيرها من الأمراض الخطيرة ، لهذا وجب علينا تنظيف وتعقيم الخضر والفواكه قبل طبخها وأكلها. كما ويتم إضافة مواد كيمياوية ضد الحشرات للتربة ومواد للتعديل الجيني أيضاً لتغيير صفات النبتة بالنوع التجاري المطلوب بهدف الربح السريع . وبعضها يُرش بمواد قبل التخزين ليتحمل التخزين الطويل والحرارة.
قبل استعمالنا لها تُنقع بالماء والخل ، فهو قاتل للبكتيريا ( الخل الطبيعي المُصنّع في البيوت ) ، أو مع الملح البحري أو ملح الهملايا وغيره من الأملاح الطبيعية وليس المصنعة كالذي يُباع في الاسواق ، تنقع الخضر والفواكه معه لمدة عشرة دقائق فقط وبعدها يُصفى ويُغسل بالماء العادي ويُجفف بمنشفة نظيفة ويُحفظ في الثلاجة.

إن تعقيم المنزل وتنظيفه سواء الأرضيات أو الأسطح أو أواني الطبخ ، يجب أن يتم بعيداً عن المواد الكيميائية مثل مادة الكلور وغيره والتي تتبخر ويؤدي استنشاقها عبر المجرى التنفسي إلى دخولها إلى الرئتين ومن ثم إلى الدم فيصيبه بالامراض والسرطانات وغيرها من الأمراض التي يصعب علاجها بسهولة.
لذلك علينا التفكير جدياً في صحتنا والحذر من استنشاق تلك المواد السامة . علينا البحث عمّا تحت أيدينا من موادٍ طبيعية نستخدمها بذكاءٍ وخبرةٍ ونوظفها في عمليات التنظيف.

ومن هذه الطرق :-
1- استخدام مادة الخل مع ملح الليمون.
وفي هذه الطريقة لا يشترط أن يكون الخل طبيعيا بل يمكن أن يستخدم الخل الصناعي ( التجاري) لأننا سنستخدمه كمادة منظفة وهو رخيص الثمن ومتوفر.
والمادة الثانية التي تضاف إلى الخل هي ملح الليمون ( ستريك أسيد) الذي يستخدمه البعض في الطعام لجعله حامضاً ، في حين هو خطرٌ على الصحة وضار لكن يمكن استخدامه فقط خارجياً كمادةٍ منظفة.
وتكون الطريقة بإضافة ملعقتان من ملح الليمون إلى كأس من الخل ومن ثم استخدامه في التنظيف فتنقع فيه أدوات الطبخ أو تمسح به أسطح المطبخ أو ينظف به الفرن و مغسلة الجلي.
ويمكن إضافته إلى ماء مغلي وتنقع فيه أواني الطبخ التي علقت بها الدهون المتراكمة أو آثار الحرق وتترك لمدة ساعتين، فيسهل بعدها إزالة ما علق فيها باستخدام قطعة من الإسفنج أو الليف المعدني دون الحاجة إلى استخدام المواد الكيماوية.
2- استخدام مادة بيكربونات الصوديوم ( الصودا) وهي مادة قلوية ويضاف إليها مادة حمضية واحدة فقط وهي إما الخل أو إما ملح الليمون ، فهذا الخليط المتفاعل من المادة القلوية والحمضية ذو أثر جيد في التنظيف والتعقيم ويمكن استخدامه في إزالة الالتصاقات الصعبة في الأواني كالدهون المتراكمة أو آثار الحروق ، كما يمكن وضع هذا الخليط في كمية من الماء ثم وضعه على النار وبعد غليانه لمرة واحدة فقط يرفع من النار فتوضع فيه أواني الطبخ التى تحتاج إلى تنظيف وإزالة العوالق والالتصاقات عنها ، فتنقع لمدة ساعتين فيصبح تنظيفها بعد ذلك سهلاً.
3- ومن طرق التنظيف الآمنة يمكن استخدام الماء مع الخل فقط في مسح الأرضيات لتعقيمها دون استخدام أي مواد كيماوية.
فهذه الطرق الآمنة رخيصة الثمن ومتوفرة ولا تترك آثاراً سلبية على صحة الإنسان.

أمّا تعقيم وتنظيف دورات المياه فيمكن خلط مادة الخل مع ملح الليمون ثم رش أرضيات الحمام والمغسلة والبانيو والمرحاض بهذا المحلول والانتظار لمدة قصيرة من الزمن ثم العودة اليه ثانيةً وغسله بالماء. فلهذا المحلول له القدرة على امتصاص الروائح وتلميع الأسطح وتنظيفها وتعقيمها دون أن تترك آثارها على الجهاز التنفسي والجلد ولا تؤذي العيون ولا تسبب أمراضاً مستقبلية للإنسان.
وبإستطاعتنا أيضاً تعقيمه بمادة ( الهيدروجين بيروكسايد ) لأنه معقم قوي للاسطح و الأرضيات.

توجد في الأسواق مادة ( الهيدروجين بيروكسايد “H2O2”) وهي مادة تُستخدم لتعقيم الخضروات والفواكه و الأرضيات و الأسطح باضافة كمية قليلة منها إلى الماء.