الدرس 1 من0
في تقدم

ملح الطعام

Maha 29/11/2022

ملح الطعام وأنواعه:

عُرف الملح منذ الاف السنين ، في عصر الإغريق والرومان والمصريين القدامى ، وقد كان من المواد الغالية الثمن ، حينها كان يُعتبر من ضمن عائدات الدولة التي تؤخذ من التجار كضريبة ، ويلعب دور مهم للتبادل التجاري فقد كان من السلع الثمينة ، فتنشأ الحروب بين الدول حول الحصول عليه وخاصة في المناطق القريبة من البحار والمناجم والجبال.
الملح هو مركب ( كلوريد الصوديوم ) جزيء واحد من الكلور مع جزيء واحد من الصوديوم رمزه الكيميائي (NaCl ).
اعني بكلامي هذا عن الملح الطبيعي أي المُستخرج من البحار والصخور أو المناجم ، وليس ملح الطعام الذي نراه الان في الأسواق.
الملح المتوفر في الأسواق هو ملح مصنع حيث يتم تسخينه بدرجة حرارة عالية تفوق الألف درجة مئوية مُضاف إليه الألمنيوم ، وهو معدن سام ، ومواد تمنع تكتله عند الرطوبة ومواد مبيضة وكلها مواد مضرة وسامة للجسم.
المشكلة الكبرى أن أغلب تكوينه هو الصوديوم وكمية الكلور قليلة جداً ، فنحن نأكل صوديوم مع مواد كيميائة أخرى.
ويوجد أنواع منه مضاف إليه عنصر اليود ، وإن أردت أخذ حصة الجسم من اليود فعليك أن تأكل أكثر من عشر ملاعق طعام أو ١٥ ملعقة لكي تأخذ كفايتك من اليود ، فهي نسبة تكاد تكون لا تُذكر وباستطاعتنا الحصول على اليود من الطحالب البحرية وبعض الأسماك أو عن طريق اخذ قطرات الأيودين كمكل.
الملح المصنع هذا يعمل على رفع الضغط لأن ٩٨٪؜ من تركيبه صوديوم ، فهو يساعد على احتباس السوائل في الجسم أو ما يُعرف (بالوذمة)، ويُتعب الكلى وينهكها ويعمل على زيادة التحسس في الجسم.

توجد أنواع عديدة من الأملاح لكن سأذكر الشائع منها وهي:

  • الملح البحري: يُستخرج من البحار.
  • ملح الهملايا: يُستخرج من جبال الهملايا في الهند والباكستان ، يكون وردي اللون.
  • ملح السيلتيك: يكون لونه رمادي ورطب.
    وتوجد أنواع أخرى من الأملاح قسم منها مُستخرج من المناجم بفعل الضغط والحرارة العالية تتكون أملاح وتكون غنية بمعادن بركانية ولونها يختلف نوعاً ما وحتى طعمها يختلف قليلاً.
  • الملح المُستخرج من الخضروات: حيث أن بعض الخضروات تحتوي على أملاح مثل الكرفس وغيرها.

الملح الطبيعي لا يرفع الضغط بل العكس يعمل على تعادل ضغط الجسم ، يساعد على إفراز حمض المعدة ، يساعد على تنظيف الكلى من السموم ، يحسن القدرة الجنسية ، ويحسن النشاط وخاصة عمل المخ بصورة أفضل.
الملح الطبيعي يحتوي على عدة معادن مثل البوتاسيوم والزنك والنحاس وغيرها لكن بنسب قليلة لا تكفي الإنسان ويجب اخذها من الطعام ، كما يدخل الملح في عمل الأعصاب والعضلات.

أطلق إسم الهيمالايا على هذا النوع من الملح لاكتشافه بمناجم الملح في إقليم البنجاب الباكستاني وهو يقع على بعد 300 كيلومترا من جبال الهيمالايا.
يتكون ملح الهملايا من كلوريد الصوديوم ويحتوي على معادن نادرة ومختلفة تصل إلى نحو 84 معدنا منها الماغنسيوم والبوتاسيوم والكالسيوم.