التأمل و ظهور المعيقات

شارك المقال:
خلال التأمل يستقطب الممارس الطاقة التي بدورها تعمل على توسيع الشاكرات و زيادة حجمها.

ينتج عن توسعها تحرك المعيقات عن موضعها الذي كانت عالقة به داخل الشاكرة بما يؤدي لشعور الممارس بتغير في الحالة المزاجية أو تذكر أمور غير جيدة من الماضي نتيجة تحرك المعيقات و تفاعلها مع الطاقة الجديدة القادمة.

يشبه الأمر وجود بحيرة بها ماء راكد و يحيط أطرافها كميات كبيرة من الطحالب، و عند هطول أمطار غزيرة عليها يبدأ منسوب مياة البحيرة بالإرتفاع و تخرج الطحالب على جوانب شاطئ البحيرة إلى أن يصفو ماء البحيرة تماماً.

يلزم على الممارس حينها أن يتحلى بالصبر إلى أن تقوم الشاكرة بطرد كافة المعيقات، و خلال تلك الفترة يواجه الممارس الكثير من التحديات التي كبتها في مرحلة ما و المتمثلة في أحداث لم يعبر فيها عن نفسه بشكل صحيح أو أحداث عجز فيها عن الدفاع عن نفسه و غيرها من مواقف قد يترتب عليها كبت مثل الكبت الديني كأن يكبح المجتمع الشخص عن التفكير في ماهية الخالق و سبب وجود الحياة بطريقة روحية تساعد على التطور.

هناك طريقين للتخلص من المعيقات التي تظهر على السطح :

الطريقة الأولى : أن تبقى في حالة انتظار و مراقبة إلى أن يتخلص الجسد بالكامل من كافة الأفكار و المعتقدات القديمة، و هذه الطريقة تحتاج لإرادة ثابتة و قوة على التحلي بالصبر حتى لا يقع الممارس في دوامة من الإنتكاسات المتكررة.

الطريقة الثانية : أن تسأل معلم سبقك في درب الطريق الروحي عن كيفية تخطي نوعية الدروس التي تواجهها الآن، مع تطبيق تقنيات الطاقة المناسبة التي تسرع من خروج الطاقات القديمة و تنظف الجسد، و هذه الطريقة كافية لإختصار شهور أو سنين من الممارسة المنفردة دون معلم.

____________________________________________

مقالات كتبها ماستر محمود زكي

  1. الاسترخاء الجسدي و تطور الطاقة الداخلية
  2. قانون التطابق و تشكل المرض
  3. نصائح الوصول للتوازن العقلي و العاطفي
  4. قلب الإعصار
  5. روابط الطاقة.
  6. الرسائل الطاقية للأمراض.
  7. تقنيات لتنظيف الهالة.
  8. قانون التطابق و تشكل المرض.
  9. المال و قانون الجذب.
  10. أهمية التناغمات.
  11. كيفية اختيار التناغم المناسب.
  12. كيف تختار الكورس المناسب.
  13. القلق من فعالية جلسة الريكي.
  14. حقيقة توأم الروح و أهمية العلاقات.
شارك المقال:

Responses