السلام الداخلي

شارك المقال:

بمرور الوقت نكتشف أن أفضل جزء في الحياة ليس فقط أن نكون في حالة حب و إنما أن نكون متناغمين و منسجمين مع أنفسنا، و أن نعيش الداخل بالمزيد من حالة الهدوء و السلام و لحظات الأمان التي قد نتوق إليها ، فعندما نتصل بتلك الحالة يصبح كل شيء مكتملا في الداخل و نشعر بمزيد من مشاعر الرضا و يصبح الحب مع ذواتنا في أعلى حالاته.

والسلام الداخلي لا يعني غياب المشاعر أو التخلي عن أي من قيمنا بل تكمن المعادلة في معرفة ماهي الحدود الخاصة بنا و أن لا نسمح للآخرين بتجاوزها، لذلك فإن أفضل شيء يقوم به أي منا هو عدم إلغاء نفسه لمجرد أنه يعشق شخصا ما أو أن يكون كالشمعة في حياة شخص ما و يتناسى ذاته كليا.

فأغلبنا لا يعشق الوحدة و يخشى الجلوس مع ذاته بسبب الخوف ويظن أن التواجد مع الآخرين قد يبعث في نفسه الطمأنينة، في حين قد تأتي عليه لحظات يخبر نفسه فيها أنه بحاجة إلى الهدوء خاصة إذا كان كل شيء من حوله لا يساعد في إعادة و شحن طاقته.

و لتحقيق السلام الداخلي خطوات كثيرة جدا منها :

  1. ترتيب العلاقات

أول خطوة هو أن تتعلم كيفية ترتيب علاقاتك و فرز تلك التي تهمك فعلا و تلك التي لا تعمل على تطويرك و لا تضيف لك شيئا.

الخطوة الثانية هي اتخاذ قرار حازم بالتوقف عن كونك ضحية و تحمل مسؤولية نفسك و مواجهة اي تحدٍ قد يأتي بطريقة ما، فرحلة العمل على الذات و التعرف عليها تتطلب منك الاستمرارية و تحديد احتياجاتك و قيمك الأساسية و ماهو ضروري بالنسبة لك أيضا.

الخطوة الثالثة هي العمل على استعادة الثقة في الداخل و منح نفسك الإذن بالقدرة على بناء إطار قوي من حولك بناء على احتياجاتك الأساسية و القيام بحماية المساحة الشخصية الخاصة بك.

بمجرد الانتهاء من هذه الخطوات الثلاث مع ذاتك تكون قد بدأت في تأسيس الداخل لديك للشعور بالمزيد من حالة الهدوء و الصفاء و السلام.

و تذكر أنه عندما تنشأ بذرة الحب في داخلك ينشأ لديك الحب الحقيقي القائم على لغة التوازن و السكون بكل درجات الحب الموجودة في الكون.

أملا كأسك أولا

  1. امنح نفسك تذكرة الراحة الذهنية كلما شعرت بالحاجة إليها

من بين تلك الشروط الأساسية لتحقيق السلام الداخلي و الترحيب به هو أن تسمح لنفسك بفترات من الراحة تكون فيها مركزا على لحظتك الحالية، من الممكن أن تركز على أنفاسك لعدة مرات بدون تكلف و لو لمرة واحدة أو عدة مرات في اليوم.

اللحظة الحالية و الاعتناء بالنفس

  1. أعد التركيز على ذاتك

من أجل تنميتك و تطويرك أكثر لابد من أن تتعرف على آلية التفكير لديك و على تلك الأنماط المتكررة و الدورات.
إعادة التركيز على ذاتك تعطيك التركيز على ما تحبه و تهتم لأمره مما ينعكس عليك و على من حولك بمزيد من الطاقة الإيجابية.

الرحلة الداخلية

الاتصال بالذات

  1. الامتنان

هو أحد الأدوات السرية و التي لها مفعول كالسحر وهي كود المعجزات.
هذه الأداة متاحة و سهلة جدا و في متناول الجميع.

صندوق الامتنان السحري

املأ يومك بالحب و الامتنان

دفتر الامتنان السحري

  1. كافئ نفسك بلحظات من الصمت

الصمت هو أيضا أحد الأدوات الجميلة جدا و التي لها مفعول على المدى الطويل في رفع الوعي و الإدراك و تعزيز العلاقة بين الذات و الاتصال بالجوهر الداخلي

فعند ممارسة هذه الأداة أنت تعيد الاتصال بكل ما أنت عليه إلى العالم الواسع الذي يسكن بداخلك و المكان المميز و الملئ بالوعي و الإبداع اللامحدود.

قوة اللحظة الحالية

كن حاضرا هنا و الآن

شارك المقال:

الاجابات