شكرا لك ايها الرجل العجوز

شارك المقال:

اليوم عندما كنت أمارس رياضة المشي صباحا التقيت صدفة برجل عجوز ولو أني لا أحب أن أطلق عليه هذا اللقب إذ من النظرة الأولى لدى رؤيتك له تشعر بانبعاث حيويته وروح الشباب فيه كما أنه يبدو من هيئته ولبسه الرياضي أنه يعتني بذاته بشكل ممتاز جدا ذلك الأمر الذي جعلني أتساءل في داخلي هل لهذه الدرجة حب الذات يجعل طاقة الإنسان مميزة جدا وتردداته وذبذباته تصبح قوية جدا، أخذني هذا السؤال الذي طرحته على نفسي إلى بعد آخر حينما تذكرت عندما كنت في بداية طريقي في تطوير الذات كنت وقتها أتتلمذ على يد أحد المعلمين الذي طلب مني في أول يوم لي معه في التعلم أن أجعل ذاتي هي معشوقتي الأولى وأن اكون مغرمة بها جدا..

عندما نظرت لذلك الرجل وأنا أمشي فهمت مغزى قول معلمي لي وماذا عنى بكلامه لي حينها، فحين تغرم بذاتك وجعلها رقم 1 ولا أعني هنا أن يكون عشقا نرجسيا لا فحب الذات نوع آخر إنه أشبه ما يكون مثل زهرة لوتس تشع بالحياة وتنبض برائحة فواحة منها تجعلها تشع بأجمل وأغنى الألوان وتخطف معك أيضا أنفاسك وتترك بصمتها فيك بحيث لا تنسى رؤيتها أو عبق رائحتها من أول مرة وهذا ما تركه ذاك الرجل العجوز في داخلي.

حب الذات يعني العمل عليها والاستثمار فيها كل يوم وتعلم امتلاك أدوات روحية تساعد بها نفسك (استراتيجيات وتقنيات).

حب الذات أن تتعهد لنفسك بأن تعتني بكل جوانب حياتك وأن تتعلم كيف أخذ نفسك إلى النجاح.

حب الذات يعني أن تملأ كأس حب الذات الخاص بك ليفيض ينبوعا ويشع من حولك وحول الاخرين.

حب الذات أن تتعلم كيف تحافظ على عقلية إيجابية من أجل الاستفادة من الوفرة الموجودة في داخلك. حب الذات هو من أجمل التجارب والرحلات الروحية التي من الممكن أن تعيشها في حياتك كلها.

في حب الذات تتحول صيغة كلماتك من ناقذ ذاتي إلى موجه ذاتي حيث تتصل بذاتك العليا وبجوهر روحك النقي.

في حب الذات تحدث لك نقلة نوعية على مستويات وجوانب عدة في حياتك كأبسط مثال ستصبح انتقائيا جدا في اختيارك لطعامك وتتغير حتى طريقة وعيك أثناء مضغك للطعام إذ كل ما فيك بالداخل والخارج سيتغير.

في حب الذات تصبح الثقة عالية جدا ولكن ليس بغرور بل بتواضع تمام وتصبح الابتسامة على وجهك مصدرها قلبك.

في حب الذات ستكتشف أن شركتك الروحية الخاصة بك وأن افضل صديق لك في الحياة هو أنت لا الآخر أنت من تبحث عنه في أعين وقلوب ومنازل الآخرين.

في حب الذات ستتعلم كيف تستفيد من وقتك في مشاريعك وأهدافك وخططك، ستتغير نظرتك للحياة وتتعرف على رسالتك الروحية.

في حب الذات ستشعر أنك مثالي بالدرجة التي ستشعر فيها بالقبول لذاتك ستكون متألقا وملهما لغيرك، ستشعر بالثقة والقوة والقدرة على انجاز أي مهمة تضعها في ذهنك يصبح الصعب سهلا لديك.

في حب الذات ستحب ما تراه وستحب الحياة التي تعيشها لأنك أنت من يصممها ويمتلك كل أدواتها.

أود أن أختم مقالتي بشكرك أيها الرجل العجوز لأنك تعتني بنفسك جيدا، شكرا لطاقتك التي لا زلت أشعر بوجودها معي وشكرا لوجود أشخاص رائعين مثلك في هذه الحياة وشكرا للصدفة التي جمعتني بك وشكرا لله رب العالمين على ما حبانا به من نعم أنوي لك ولمن يقرأ هذه الكلمات كل الوفرات الكونية اللامحدودة.

عزيزي القارئ إن كنت مستعدا للبدء في رحلة الحب الخاصة بك تواصل معنا  والتعرف على الأدوات التدريبيه المتاحة  و التي ستساعدك في رحلتك الروحية مع ذاتك.

شارك المقال:

Responses

  1. كم مهم ان نولي انفسنا اكثر اهتمامتنا .. ف عن جد انفسنا بتستاهل الكثير.

    احبك يا انا …..

    شكرا لك ايها الجميل (العجوز يا اللي الهمت المبدعه الزهراء بهذا المقال الرائع)..

    وشكرا لك ايتها الرائعة ماستر الزهراءوشكرا للموقع على هالاضاءات الجميلة